تاريخيًا؛ فإن أول عربة إسعاف ذات محرك تمّ استعمالها كان في العام 1906، ومن الغريب أنها كانت هى ذاتها عربة نقل الموتى، لأنها كانت تؤمّن نقل المريض مستلقيًا على نقالة بشكل مريح، وكانت تلك العربة لا تتسع للكثير من الأدوات المنقولة، وذلك بسبب كون المساحة الداخلية ضيقة، لدرجة أنها لم تكن تتسع لمرافق أو مسعف مع المريض بداخلها، ومع التطور وفي ظل الحاجة إلى سيارة أحدث تلبي متطلبات المهمة المنشودة منها، تم التوقف عن الاستعمال المزدوج لسيارات نقل الموتي، والاكتفاء بمهمتها الأساسية فقط، على أن يتم تخصيص سيارات أخرى مجهزة بصورة أفضل للقيام بالمهمات الإسعافية، والتي سرعان ما أصبحت في عصرنا الحالي هى السيارة الأكثر استعمالاً وذلك على مرّ عشرات السنين، إنها سيارة الإسعاف.

 

في ظل هذا التطور التاريخي لسيارة الإسعاف، يقوم صانعو سيارة الإسعاف في السنين الأخيرة بتوسيعها وتحسينها بحيث لم تعد تشبه عربة الموتى على الإطلاق، ونحن في كارمور بصفتنا إحدى الشركات المتخصصة في تجهيز السيارات، ولا سيما سيارات الإسعاف، فإننا نستجيب لمتطلبات هذا المجال الحيوي، حيث نهتم باستغلال كل سنتيمتر مربع من المساحة الداخلية للسيارة، من أجل توفير كافة المستلزمات المطلوب وجودها بالسيارة، إلى جانب إعطاء مساحة أكبر للمسعف والمريض والمرافق.

 

توصيف دقيق لكل التفاصيل

نعمل في كارمور على تنفيذ التوصيف والتصميم الدقيق لسيارة الإسعاف، بحيث تفي بجميع المتطلبات الواردة في التصميم المطلوب تنفيذه، فعالميًا.. تتميز سيارات الإسعاف من بين جميع السيارات الأخرى بلون خارجي أساسي مميز، وقد يختلف من دولة لأخرى، كما توضع إشارة تدل على الخدمة الطبية التي تقدمها، مثل الهلال الأحمر، والتي غالبا ما تكون باللون الاحمر أو البرتقالي على جوانب السيارة ومن الوراء وعلى ظهرها، أما الإشارة الضوئية الدائرة “الفلاشية” والتي تكون موجودة على سطح السيارة، فيجب أن تكون باللونين الأزرق أو الأحمر مع الأبيض بالتناوب، أما إشارة الإنذار السمعية فيجب أن متقطعة بحيث يتمكن سائقو السيارات الأخرى من معرفتها، كما يجب أن تكتب كلمة (إسعاف) على مقدمة السيارة بشكل معكوس كي يراها السائقون من المرايا العاكسة بشكل صحيح.

 

تتنوع التجهيزات الداخلية من سيارة لأخرى حسب طبيعة عملها، فهيكل السيارة يجب أن يكون خالياً من الأشياء الناتئة في داخلها، إذا أن تلك الأشياء يمكن أن تشكل خطراً على المرضى والفنيين، كما يجب أن يكون مكيف الهواء سهل التنظيف والصيانة ومعزولاً بشكل جيد للغاية، وفي الغالب لا توجد نوافذ سوى نافذة في المقدمة وأخرى في مؤخرة مقصورة المريض، ويفضل أن يكون المرور ممكناً بين مقصورتي السائق والمريض، وإذا كان هناك ممر فيجب إيجاد باب يمكن إغلاقه من جانب السائق. وفي الأحوال كافة يجب أن يكون بين المقصورتين نافذة ووسيلة للمخاطبة، كما يجب أن يكون سائق السيارة في مقصورة القيادة معزول عن المقصورة الخلفية للمريض.

 

خطة تجهيز متكاملة

في كارمور؛ نهتم بجدولة العمل فى خط التصنيع، حيث نعتني بالجدولة الخاصة لكل مرحلة من مراحل التنفيذ، ويعتبر ذلك من أهم عوامل الانتهاء من مهمة التصنيع فى الوقت المحدد والمتفق عليه مع العميل، لذا يتم إعطاء الفنيّ خطة مفصلة تفيد بالارشادات الخاصة بتصنيع المركبة، بحيث تكون هذه الخطة الارشادية مطابقة للخطة المتفق عليها مع العميل، ونحن نجتهد في كارمور لكى نجعل جهد العمل لكل مرحلة على حدة مكثفًا وسريعًا وعلى الوجه الأكمل والأمثل، بحيث لا يوثر ذلك بالسلب على المرحلة التالية، كما يتم إزالة كافة العقبات التي قد تواجه مراحل التنفيذ، وهو ما يتيح أمامنا لآي مرحلة من مراحل التنفيذ أن تتحمل ضغط عمل مضاعف، ولذلك فإننا نستخدم كافة المعلومات وسبل تنظيم الوقت من أجل تنظيم العمل بصورة دقيقة.